بيان تحالف القوى الوطنية رقم (13) لسنة 2016م

202

يدين تحالف القوى الوطنية بأشد عبارات الإدانة ويستنكر بشدة جريمة إعدام مساجين بسجن الرويمي أمس الجمعة 10/6/2016م ,بالرغم من صدور الحكم بالأفراج عنهم ويطالب التحالف المجلس الرئاسي إن كان يملك آي سيطرة على الأرض بأن يُجري تحقيقا وأن يقدم الجناة للعدالة وقبل كل ذلك أن ينقل بقية السجناء السياسين لسجون تحت سيطرته حتى لايتكرر الأمر مجددا كما نطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة تحديدا بمساعدة المجلس الرئاسي الذي يدعمونه على جمع السلاح وتفكيك المليشيات بدلا من السعي إلي توريد مزيد من السلاح لطرف دون طرف مما قد يدفع بمخططات التقسيم إلىمراحل أكثر تقدما إننا في تحالف القوى الوطنية حذرنا المبعوت الأممي من مغبة التسرع في دخول طرابلس دون إمداد هذا المجلس بأسباب السيطرة والقوة ولكن لم يًستمع لتحذيرنا فاصبحنا الآن أمام مجلس رئاسي رهينة لايملك المال لحل مشكلات مواطنية ولايملك الجيش أو الشرطة ليحمي مواطنية من ويلات الإرهاب وانعدام الأمن وننوه بأن أسلوب الهروب إلى لأمام وفرض الأمر الواقع بالقوة الذي ينتهجه المجتمع الدولي اليوم في ليبيا لن يساعد المجلس في حل المشكلات التي باتت تحاصره من كل مكان نسال الله الرحمة للمغدورين ونعزي أهاليهم في هذا المصاب وإنا لله وإنا إليه راجعون

حفظ الله ليبيا،،،

صدر في طبرق 2016/6/11م

13