بيان تحالف القوى الوطنية رقم (14) لسنة 2016م

200

يدين تحالف القوى الوطنية بأشد عبارات الإدانة الجريمة النكراء التي حدثت اليوم الثلاثاء 2016/6/21م في القره بوللي، وفي الوقت الذي يقدم فيه الكثير من الشباب الذين لا هم لهم إلا الوطن أرواحهم في سرت ضد داعش وكل عناصر الإرهاب تقوم مليشيات أخرى بهذه الجريمة البشعة ضد مواطنين أبرياء في القره بوللي، إن ما حدث اليوم وما حدث الأيام الماضية في اجدابيا هو مخطط من قبل البعض لدفع البلاد لحرب أهلية شاملة ، وليس أدل على ذلك التصريحات والفتاوى الأخيرة التي ظهرت علينا وهي تدعو وتحث على المزيد من الاقتتال.
إن ما حدث اليوم وما حدث قبلها لسجناء سجن الرويمي يدل على عجز المجلس الرئاسي عن القيام بأي عمل بعد أن ورطه المجتمع الدولي وهو لا يملك أي إمكانيات .
لقد آن الأوان أن يقتنع المجتمع الدولي بعدم جدوى المسار الذي اتخذه لحل الأزمة الليبية ، فالقضية لا تحل بتوزيع المناصب وخلق المزيد من الهياكل والأجسام السياسية، بل الحل الحقيقي يكمن في تجميع الأجسام الفاعلة على الأرض وكل القوى المؤثرة وتوافقهم على مشروع وطني حقيقي يضمن قيام الدولة مرة أخرى.
نسأل الله أن يتقبل ضحايا هذه المجزرة وكل الذين يقدمون أرواحهم في الحرب ضد تنظيم الدولة وقوى الإرهاب في بنغازي وسرت ودرنة واجدابيا وكل الأراضي الليبية، ونتقدم بتعازينا لأهالي الضحايا ولكل الليبيين، فالدم الذي يسال هو دم ليبي والأرواح التي تزهق هي أرواح شبابنا.
حفظ الله ليبيا،،،
صدر في طبرق الثلاثاء 2016/6/21م

14b