يُتابع تحالف القوى الوطنية ببالغ القلق التطورات الأخيرة على الساحة الليبية، خاصة فيما يتعلق بالتدخل السافر لبعض الدول في الشأن الليبي وتذكية الصراع فيه.

وفي هذا الصدد، يشير تحالف القوى الوطنية إلى قرارات مجلس الأمن التى تدعو إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا واحترام سيادتها ووحدة وسلامة أراضيها، وآخرها القرارين رقم 2376 ورقم 2380 لسنة 2017م، وكذلك قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي بالخصوص.

وإذ يرفض كل أشكال التواجد العسكري الأجنبي على الأراضي الليبية أيّاً كان مصدرها أو نوعها، يُدين التدخل العسكري الإيطالي الذي لايمثل فقط انتهاكاً للسيادة، بل تحدياً واضحاً لمشاعر الليبيين، كما يدين وبنفس القدر تصرفات المسؤولين الليبيين الذين يشرعنون مثل هذا الانتهاك والتواجد.

إن تعدد أشكال التواجد العسكري الأجنبي في ليبيا هو انعكاس واضح لصراع هذه الدول السياسي وتصادم مصالحها علي الأرض الليبية سواء بتواطؤ عناصر ليبية أو بدونه، وهو ما يُشكّل عقبة رئيسية لأي حلول أو توجهات تتبناها المنظمة الأممية لحل الأزمة الليبية.

ومن منطلق المسؤولية المترتبة علي الولاية المنوطة بالأمم المتحدة في ليبيا والتي تأسست طبقاً لقراراتها بدءاً بالقرار 1970 لسنة2011م، فإن البعثة الأممية مطالبة بتوضيح موقفها من هذا التواجد العسكري الأجنبي.

حفظ الله ليبيا،،،

تحالف القوى الوطنية ليبيا للجميع وبالجميع
صدر بطرابلس 19/1/2018م