يتـابع تحـالف القـوى الوطنيـة مستجـدات الأحـداث الأخيـرة و تداعيـاتها
المحتملة ،في الجفرة و منطقة الهلال النفطـي و ما يحيـط بيها بقلق بـالغ ،
و إذ يعبر عن أسفه على وجود ضحايا و إصابات ، فإنه يناشد الجميع أكبـر
درجات ضبط النفس ، و يدعو إلي تجنيب الهلال النفطي والمنشأت النفطية
أية تهديدات أو اشتبـاكات عسكريـة و من أي نوع ، لمـا في ذلك من تعريـض
لمصدر رزق الليبيين الوحيد لخطر جسيم ، في وقت يترنح فيه اقتصاد البلاد
بين التعطل والإستنزاف والفساد ، مما يضعنا جميعا امام مستقبل مجهول .

    حفظ الله ليبيا،،،،
      صدر في طبرق 2017/1/4م

byan1