تابع تحالف القوى الوطنية مجريات جلسة مجلس الأمن حول ليبيا المنعقدة يوم الاربعاء الموافق (19/4/2017م) ، و من ضمنها إحاطة مبعوث الأمين العام إلى ليبيا ، و التي تضمنت مايثير القلق و الارتياب، و في هذا الصدد يود التحالف التنويه لما يلي :-

1- سبق و أن نبه تحالف القوى الوطنية في البيان رقم( 29) لسنة 2016م ، و البيان رقم( 9 ) لسنة 2017م ، إلى التجاوزات غير المقبولة التي يقوم بها مبعوث الأمين العام إلى ليبيا بخصوص الهجرة غير الشرعية و محاولات توطين المهاجرين في ليبيا ، في تماه واضح مع رغبات بعض المسؤولين في بعض الدول الأوروبية، الأمر الذي يُعتير تجاوزاً لكل حدود صلاحياته و مهامه .

2- يُبدي التحالف اعتراضه الكامل على ما جاء في إحاطة السيد مبعوث الأمين العام إلى ليبيا ، و التي انتقل فيها خطابه حول الهجرة غير الشرعية و توطين المهاجرين من التلميح إلى التصريح، إن حديث المبعوث الأممي عن الثروات التي تتمتع بها ليبيا ، ثم ربطه بالزيادة السكانية الكبيرة لأفريقيا وسط انتشار الفقر والجوع و قلة فرص العمل فيها ، و مناشدته المجتمع الدولي أن ينظر من منظور استراتيجي لقضية الهجرة غير الشرعية ، ماهو إلا توطئة واضحة لمشروع توطين المهاجرين في ليبيا.
3 يُناشد تحالف القوى الوطنية الجهات المسؤولة في ليبيا التي تتنازع الشرعية اليوم ، و لجنة الحوار، و كل الشخصيات السياسية والوطنية، وقادة الاحزاب السياسة، وقادة المؤسسة العسكرية، والتشكيلات المسلحة ، ورؤساء و أعضاء جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، الالتزام بمسؤولياتهم الوطنية والتاريخية، واتخاذ مواقف صارمة وواضحة تجاه مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا ، و الذي تحول إلى شخص غير محايد ، و أصبح يخدم مشروع توطين المهاجرين الأفارقة في ليبيا أكثر من خدمته للقضية الليبية، الأمر الذي يُفقده أهلية استمراره في موقعه .

حفظ الله ليبيا

صدر في طبرق بتاريخ 20/4/2017