إن ما حصل من إسراف في القتل و ذبح للأسرى، ينافي كل الأعراف السماوية والقوانين الدولية وينافي أيضا الشرف العسكري الذي يكفل حقوق الأسرى كاملة .
كما يدين تحالف القوى الوطنية التفجير الآثم الذي  أودى بحياة الشيخ ابريك اللواطي وآخرين، اليوم الجمعة الموافق 19/5/2017 في مدينة سلوق .
إننا في تحالف القوى الوطنية وإذ نتقدم بأحرّ عبارات التعازي والمواساة  لأسر وعائلات الضحايا، نؤكد في ذات الوقت على أن ما حصل في براك الشاطيء و سلوق تعد جرائم ضد الإنسانية، يجب أن يقدم مرتكبوها على مستوى التخطيط والتمويل والتنفيذ للعدالة قصاصاً لهذه الأرواح الليبية التي أزهقت .
ان التحالف يناشد الجميع الانتباه إلى ان الانتقام والانتقام المضاد يودي بالبلاد إلي الانزلاق لنقطة اللاعودة، في وقت تحاك فيه المؤامرات الخارجية لتوطين الافارقة في بلادنا . 
و بينما تظهر الدلائل ان مخططات التقسيم كانت تحاك من القوي الخارجية منذ ابريل 20122 ، فإن هذه العداءات الليبية الليبية لا تفعل شيئا سوي تقديم المبرر لهذه المخططات لتصبح أمرا واقعا .

حفظ الله ليبيا

صدر في طبرق بتاريخ 19/5/2017