يُعرب تحالف القوى الوطنية عن قلقه تجاه حصار مدينة درنة، و يؤكد على
ضرورة تجنيب المدنيين تداعيات المعارك العسكرية، و يُشدّد على ضرورة
الحفاظ على النسيج الاجتماعي في تلك المنطقة .

كما يُناشد تحالف القوى الوطنية الحكماء والعقلاء من مشائح و أعيان قبائل
شرق ليبيا المجـاهدة، التوسط لدى القوات المسـلحة والـتـدخل لضمـان تدفق
المـواد الأساسية والطبية، خصوصا تلك المتعلقة بالأمراض السارية وكذلك
البنزين و غاز الطهي و غيرها من المستلزمات الضرورية لسكان المدينة .
إن مدينة درنة و عبر تاريخها لم تكن إلا مدينة للوحدة الوطنية، لها تاريخها
المشرف في مشوار الجهاد و الاستقلال والحفاظ على وحدة تراب البلد، الأمر
الذي يُحتم على الجميع الاضطلاع بمسؤولياتهم الوطنية والأخلاقية لإعادتها
مرة اخرى إلى حضن الوطن .


حفظ الله ليبيا

صدر في طبرق بتاريخ 12/8/2017