يُدين تحالف القوى الوطنية جريمة القتل الجماعي لعدد 37 شخصاً ورميهم في الطريق والتي أعلنت عنها مديرية أمن الأبيار وتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يستنكر تحالف القوى الوطنية صمت الجهات التي تتنازع الشرعية في ليبيا اليوم إزاء هذه الجريمة البشعة وتجاهلهم المريب لها .
إن ما حدث هو عمل مروّع بكل المقاييس لا ينبغي السكوت عنه ولا يمكن تبريره مطلقاً، وعلى الجهات المسؤولة البدء في التحقيق الفوري لكشف ملابسات هذه الجريمة وإظهار نتائج التحقيق كاملة أمام الشعب الليبي أياً كان مرتكب هذا الجريمة، إنفاذا للقانون وإنهاءاً لثقافة الإفلات من العقاب .
كما يهيب التحالف بأهل القلم والرأي والكلمة بأن يسلطوا الضوء على هذا الجرم الشنيع، وأن يسهموا في التوعية بمخاطر القتل خارج القانون والانتقام و استيفاء الحقوق بالذات .


حفظ الله ليبيا

صدر في طبرق بتاريخ 28/10/2017