استمراراً لجهود تحالف القوى الوطنية في شرح قضية الهجرة غير الشرعية، وكيف تحولت إلى جريمة منظمة عابرة للحدود و متكاملة الأركان، تمارس من خلالها أبشع انتهاكات حقوق الإنسان.
واستكمالاً للجولة التي بدأت بلقاء قانونيين ليبيين في أغسطس الماضي في تونس في محاولة لإعداد ملف يُعرض على محكمة حقوق الإنسان الأوروبية، و تواصلت الجهود في نيويورك في سبتمبر الماضي إبّان انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة ثم البرلمان الأوروبي في شهر أكتوبر، تلى ذلك اجراء مشاورات مُكثّفة مع وزراء خارجية كل من تنزانيا ، .رواند،.موزمبيق والجزائر ..
يعتزم تحالف القوى الوطنية القيام بسلسلة زيارات ولقاءات جديدة مع بعض دول الجوار الأفريقي، في محاولة لعرض هذا الملف على منظمة الاتحاد الإفريقي باعتبار هذه القضية تُشكِّل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان الأفريقي، و تهديداً خطيراً للأمن القومي الليبي .


حفظ الله ليبيا

صدر في طبرق بتاريخ 18/11/2017