ينفي تحالف القوى الوطنية ما ورد في بعض صفحات التواصل الاجتماعي التي نسبت تصريحات للسيد رئيس التحالف على إحدى القنوات العربية، ويُؤكد التحالف أن السيد الرئيس لم يجر أي مقابلة تلفزيونية منذ ظهوره الأخير على قناة 218 يوم السبت الموافق 2017/12/2م.
إن التحالف و في إطار متابعته لوسائل الإعلام المختلفة، رصد أن بدء هذه الحملة تزامن مع زيارة رئيس التحالف لطرابلس وبدء التحالف لحوار جاد مع بعض قادة الثوار والتشكيلات العسكرية والفاعلين السياسيين والاجتماعيين، الأمر الذي أثار حفيظة أطراف عديدة وأربك مخططاتها الهادفة إلى استمرار حالة التشظي والعنف فبدأت حملة إعلامية شرسة في قنواتها التلفزيونية وصفحاتها الإلكترونية مليئة بالافتراءات والأكاذيب تشارك فيها أقلام مدفوعة الثمن داخل الوطن وخارجه.
إننا في الوقت الذي ندحض فيه كل هذه الأكاذيب نُكرر مرة أخرى دعوة سابقة لكل هذه الأطراف بشخوصها وكياناتها إلى العودة لرشدها والتفكير في مستقبل وطن يساهمون في ضياعه ومجتمع يساهمون في تشظيه وأطماع خارجية يخدمون أهدافها بوعي أو بدونه. كما يؤكد التحالف على أنه على استعداد لتفنيد كل هذه المزاعم في مواجهة تلفزيونية مباشرة مع كل من يستقصد تزييف وعي الشارع ، و أنه سيباشر في رفع دعوى قضائية ضد هذه القنوات المضللة ليعلم الليبيون جميعاً حقيقة هذه الفتن والادعاءات، و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون


حفظ الله ليبيا
صدر في طرابلس بتاريخ 11/12/2017