يتابع تحالف القوى الوطنية عن كثب المستجدات السياسية و بالأخص التحركات الأخيرة لبعض الدول ، و في هذا الصدد نود توضيح الآتي :
1_ يبدي التحالف قلقه من توقيع مذكرة التفاهم حول المهاجرين، ونبدي تحفظنا الكامل علي قيام الأجسام السياسية الانتقالية بتوقيع أي وثائق قانونية ،ترتب التزامات سياسية أو اقتصادية أو مالية علي أية حكومات ليبية منتخبة مستقبلا .

2_ نعرب في التحالف عن قلق بالغ تجاه ما دار من حديث بين الرئيس الأمريكي و رئيس الوزراء الإيطالي، و طلب الأخير دورا إضافيا لإيطاليا في ليبيا ، الأمر الذي يفتح باب التساؤلات على مصراعيه حول ماهية هذا الدور .

3_ نهيب بالسلطات الليبية التي تتنازع الشرعية اليوم الانتباه لهذا الحراك الدولي المحموم ، و إيلائه الاهتمام الكافي ، تجنبا لما قد يحدث و لا يحمد عقباه ، كما نناشد كل القوى الوطنية و مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب السياسية ، من موقع مسؤولياتها الأخلاقية ضرورة الانتباه لهذا الحراك وتداعياته المحتملة على استقلالية القرار السياسي في ليبيا مستقبلا .

حفظ الله ليبيا
صدر في طبرق بتاريخ 7/2/2017